الأسئلة الشرعية » الرقائق » البلاء والصبر


23 - ربيع الآخر - 1426 هـ:: 01 - يونيو - 2005

هنيئا لك ما تقومين به من بر بأمك وحرصك عليها


السائلة:قلب كسير لله

الإستشارة:وائل الظواهري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
انا فتاة أعيش مع أمي المريضة وأقوم على خدمتها وأساعدها على قضاء حاجتها وأنا أقوم على خدمتها منذ أربع سنين، مشكلتي أني في بداية مرضها كنت دائما أجاهد نفسي على برها وعدم التضجر منها فهي كثيرة البكاء وأحياناً كثيرة تعذرني أو لا يعجبها ما أقوم به وبحكم مرضها لا تجد من تفش فيه إلا أنا ومع ذلك كنت أحاول الصبر وأدعو الله أن يصبرني وكنت انجح في أحيان كثيرة رغم المضايقات الكثيرة منها، ولا أخلو من تقصير، وكنت اصبر وأشعر أن الله معي ويمدني بالصبر، وأما الآن بعد مضي أربع سنوات لم اعد انجح في الاختبارات التي يضعني فيها الله تعالى وهي أمي وبكاؤها والصبر عليها لا اعرف ماذا حدث لم اعد اصبر عليها وعلى طلباتها كما كنت فيما مضى، أنا بحمد الله من حافظات القرآن وملتزمة بحجابي وأحب الله ورسوله جدا ولكن لا أريد أن أكون من أهل النار بسبب ما اعمله مع أمي من عقوق أتمنى التخلص منها، أرجو الإفادة فأنا أتعذب كثيرا لأني أعرف الحق العظيم للوالدين.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
أختي الكريمة بداية أدعو الله جل وعلا أن يشفي أمك من مرضها وجميع مرضى المسلمين.
وهنيئا لك ما تقومين به من بر بأمك وحرصك عليها، هنيئا لك فأنت بعملك هذا تسيرين إلى الجنة وإلى مرضاة الله جل وعلا.
أختي الكريمة لا يخفى عليك ما أمر الله جل وعلا من بر الوالدين والحرص عليهما خاصة في حال الكبر وحال الحاجة إلى أولادهم يقول الله جل وعلا: "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا* إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما* واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)
أختي الفاضلة: لا شك أنه مع طول فترة المرض فإن الإنسان قد يتسرب إليه الملل والسآمة خاصة إذا وجد من المريض نفورا وإعراضاً وتضجراً ولكن إذا لم يقاوم الإنسان ذلك ويحاول التغلب عليه فإن الشيطان ينفذ من خلاله ليوقع الإنسان في المحذور. فمقاومة هذا الأمر من أوله فيه إغلاق لباب يمكن للشيطان أن يدخل منه ولذا أنصحك بما يلي:
أولا:  تذكري أختي الفاضلة ما كانت تقوم به أمك تجاهك وأنت صغيرة وكيف كان صبرها عليك بل تذكري ما كانت تعانيه قبل ذلك من الحمل والرضاع وما فيهما من آلام صحية وجسدية وأعلم يقينا أن هذا لا يخفى عليك ولكن الإنسان ينسى في زحمة الحياة وكثرة الأعباء فإذا ما ذكر نفسه بذلك انكسرت نفسه وهان عليه ما يفعله تجاه والديه.
ثانياً: ذكري نفسك دائما بما أعده الله جل وعلا للبارين بآبائهم وأمهاتهم من النعيم في جناته والوصول إلى مرضاته فإن الإنسان إذا تذكر ما له من الجزاء في الآخرة أعانه ذلك على المضي في طريقه.
ثالثاً: تذكري قول الله جل وعلا: "واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين" فكلما أصابك هذا الضجر فتوضئي وصلي لله ركعتين أو ركعات ليفرج الله همك ويعنيك على أمرك فإن للصلاة أثر عظيم ولا تنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمر – أي أهمهم واشتد عليه- فزع إلى الصلاة" كما ورد بذلك الحديث الصحيح عنه.
وتذكري قول الله جل وعلا: "واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين" وقوله "من يتق الله يجعل له من أمره يسرا" وقوله: "إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً" فالصبر أساس لا بد من تحقيقه وبه تنال مطالب الإنسان في الدنيا والآخرة.
رابعا: أختي الفاضلة أين أنت عن اللجوء إلى الله جل وعلا والتضرع والإنكسار بين يديه أين أنت عن التذلل والبكاء والخضوع له ليعينك على البر بأمك والصبر عليها وعلى ما يصدر منها ألم يقل الله جل وعلا : "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستيجبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون" وأين أنت عن قوله سبحانه "أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء..."
إنك لن تجيد ما تستعينين به على أمرك هذا وغيره من الأمور بمثل دعاء الله جل وعلا وسؤاله والافتقار إليه وطلب العون منه أين أنت عن ثلث الليل الأخير لماذا لا تقومين فيه فتناجي ربك وتتوسلين إليه وتعلني افتقارك وحاجتك إليه وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه عنه أبو هريرة رضي الله عنه-: "ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول ‏ ‏من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له" متفق عليه.
وأين أنت عن مواطن إجابة الدعاء فهي كثيرة ومتعددة .
أختي الفاضلة: اعلمي أن الجزاء من جنس العمل وكما تدين تدان فما يعمله الإنسان من خير أو شر سيلقى جزاءه وأنت لا تدرين ما يحدث في مستقبل الأيام أسأل الله لك ولجميع المسلمين العافية فأبعدي وساوس الشيطان عنك وثقي بمولاك وأعط نفسك جرعة إيمانية تساعدك على البر بوالدتك واستعين بالله على ذلك فستجدين منه العون وشيئاً فشيئا سيعود لك الصبر على أمك وسترضين بذلك ربك ولا تيأسي من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون".
وفقك الله لكل خير ورفع عن أمك الضر إنه سميع قريب.



زيارات الإستشارة:5214 | استشارات المستشار: 154


الإستشارات الدعوية

الأطفال والاختلاط.. ودور الأم في ذلك
وسائل دعوية

الأطفال والاختلاط.. ودور الأم في ذلك

محمد بن أمين بن محمد الجندي 18 - محرم - 1425 هـ| 10 - مارس - 2004

الدعوة والتجديد

ماذا أعمل كي يقبل الله مني ؟

منيرة بنت عبدالله القحطاني4742

مناهج دعوية

يمكنكِ أن تنجحي معها بالرفق واللين

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان7026


الدعوة والتجديد

صرت حزينة لأني أخطأت بحق ربي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5399

استشارات محببة

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم
انا خاطب بقالي 8 شهور وفي علاقة حب تجمعنا بس...

قسم.مركز الاستشارات1959
المزيد

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها  معاملة حسنة !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها معاملة حسنة !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها عشر سنوات ذكيّة جدّا وشاطرة...

ميرفت فرج رحيم1961
المزيد

هل الزواج من شابّ لا يحمل جنسيّتي سيتعبني أم هذه أوهام ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل الزواج من شابّ لا يحمل جنسيّتي سيتعبني أم هذه أوهام ؟

السلام عليكم ورحمة الله أنا مطلّقة خلعا منذ سنتين وأبنائي يعيشون...

د.سميحة محمود غريب1961
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1962
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1962
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي1962
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1962
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1962
المزيد

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
الاستشارات النفسية

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

السلام عليكم.
أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

أنس أحمد المهواتي1962
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1962
المزيد