الاستشارات الدعوية » هموم دعوية


05 - ذو القعدة - 1424 هـ:: 29 - ديسمبر - 2003

أوصيك بالثبات على الدين


السائلة:آمل السعودية

الإستشارة:خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير

السلام عليكم: أنا فتاة أبلغ من العمر 25 سنة، مشكلتي أنني بدأت أشك في مصداقية الدين اشعر أنني اتجه نحو الكفر من غير إرادتي فمع هذه الأحداث التي يمر بها العالم الإسلامي و هذا الهوان في المسلمين جعل عندي انطباع أن المسلم هو الإنسان الفقير الذليل الكسول الأكول الغبي و أن الغربي هو العبقري والقوي والمسيطر المسلمون يدعون الله في القنوت أن ينصر المسلمين في العراق فلا يستجاب لهم يستغيثون ولا مغيث أنا كنت ادعوه فلا يستجيب كنت أقرا أذكار النوم وتأتيني الكوابيس. أحيانا أقول سوف افجر واسقي الكلاب فهذا كفيل بدخول الجنة و أحيانا أحس أني في النار مهما عملت فلا دليل أني على حق و كثيرا ما اشك في مصداقية الأحاديث و أرى فيها مبالغة وبعد عن المنطق فهل يعقل أن إنسان يسمع آية فيشهق فيموت وهل هناك سورة تنجي من الفقر و دعا يفك الدين أرجوكم ساعدوني فأنا أحس أني تائهة؟


الإجابة

ما تشعرين به أختي الفاضـــــلة لعله دلالة إيمانٍ وصلاح وتقوى لأن صحابة النبي صلى الله عليه وسلم اشتكوا للنبي صلى الله عليه وسلم ما يجدون في صدورهم فقال : الحمد لله الذي رد كيده للوسوسة وفي حديث آخر : إن أحدنا ليجد في نفسه ما يتعاظم من أن يتكلم به فقال النبي عليه الصلاة والسلام: "ذاك صريح الإيمان" أو كما قال عليه الصلاة والسلام.
فالشيطان يأتي للقلب الحي فيلقي الوساوس ولذا لما جاء الصحابة لابن عباس وقالوا إن اليهود يعيروننا بقولهم نخشع في صلاتنا ولا تخشعون في صلاتكم فقال ابن عباس: وماذا يفعل الشيطان بالبيت الخرب؟
فالشيطان قد انتهى من الكفرة فلا يوسوس إلا على المؤمنين ليفسد عليهم وينقص أجورهم وهذا هو ما تشعرين به الآن ثم اعلمي رحمني الله وإياك أن ما يمر بأمة الإسلام هو ما ذكر الله تعالى من ابتلاء الأفراد والجماعات قال تعالى: {الم* أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ}.
بل كما ذكر الله تعالى: { أمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ}.
وفي الحديث: "ولا يزال بالمؤمن حتى يمشي على ظهر الأرض وليس عليه خطيئة".
فالمؤمن يعرف أن هذه الأحداث التي تمر بها الأمة هي ابتلاء وتمحيص حتى يتبين الصادق من الكاذب ولا يبقى إلا الخلص الذين يقيم الله على أيديهم نصر الإسلام وعز المسلمين

وهي كذلك هذه الأحداث تكفير لذنوب المؤمنين كما في الحديث السابق وهي كذلك رفعة لدرجاتهم كما قال تعالى: {ويتخذ منكم شهداء} [سورة آل عمران]
وقال تعالى: {وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ}.
ويصف الله موقف المؤمنين من الابتلاءات والشدائد التي تمر بهم بأنهم يعرفون أن هذا وعد الله الذي وعد قال عز وجل:{ولما رأى المؤمنون الأحزاب قالوا هذا ما وعدنا الله ورسوله وصدق الله ورسوله وما زادهم إلا إيماناً وتسليماً}.
وهذا هو المطلوب مني ومنك أختي الفاضلة أن يزداد إيماننا بالله وتمسكنا بديننا مع هذه الأحداث وأن الله جعل الأيام دول كما ذكر سبحانه: "وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاء" وفي أية أخرى يبن الحق سبحانه أنه ابتلى المؤمنين بالكافرين والكافرين بالمؤمنين بقوله في سورة الفرقان: {وَجَعَلْنَا بَعْضَكُمْ لِبَعْضٍ فِتْنَةً أَتَصْبِرُونَ} لكن المؤمن يصبر على ما يجد ويحتسب الأجر عند ربه كما قال تعالى في سورة النساء: {إِن تَكُونُواْ تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللّهِ مَا لاَ يَرْجُونَ} فالجميع مبتلى ببعض والأيام دول لكن المؤمن يعرف أن هذا هو الحق فيصبر ويحتسب الأجر ولا يقعده ذلك عن العمل والدعوة والجهاد في سبيل الله,كما ذكرت لك موقف الصحابة في غزوة الأحزاب السابق .
ثم اعلمي رعاك الله أن عدم رؤية الداعي لإجابة دعوته ليس بلازم.
فقد يدخرها الله لعبده يوم القيامة وقد يصرف الله عنه بسبب هذه الدعوة من السوء شيئاً عظيماً وقد يكون الداعي من الموانع ما يمنع قبول دعائه كأكل الحرام كما ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه وفيه: "يمد يديه إلى السماء (يعني بالدعاء) ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام"

وأيضاً قد يستعجل العبد في الإجابة فلا يجاب كما في الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يستجاب لأحدكم ما لم يعجل" ثم اعلمي أن ربك يحب أن يسمع تضرع عباده وإلحاحهم بالدعاء لأن هذا الدعاء عبادة كما قال تعالى: {ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي} وفي الحديث "الدعاء هو العبادة" وما يحصل لك مع أذكار وغير ذلك هو ابتلاء أتصبرين وتثقين بالطريق طريق الإسلام والاستقامة والخير أم تجزعين وتشتكين فلا بد أختي الفاضلة الثقة بالطريق (طريق الإسلام) وأنه الحق وما عداه باطل والثقة بالطريق من أسباب الثباتعلى الدين

ألم تسمعي بصحابة النبي صلى الله عليه وسلم وهم محرومون بالحج يتعرض لهم الصيد"الصيد البري" فهو ابتلاء ومثله ما ذكر الله عن اليهود في قصة أصحاب السبت الذين حرم الله عليهم الصيد يوم السبت فتأتي الحِيتَان يوم السبت قريبة من الشاطئ قال تعالى: {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعاً} يعني {وَيَوْمَ لاَ يَسْبِتُونَ لاَ تَأْتِيهِمْ}

ويشابه ذلك ما ذكر ابن تيميه "رحمه الله" من أن الله يجري على أيدي السحرة بعض الأشياء التي تكون ابتلاء للناس لكن المؤمن الحق والمصدق بآيات الله يعرف أن الساحر مهما عمل من أعمال فهو ساحر.
فالذي أوصيك به اثبتي على دين الله وازدادي تمسكاً واستقامة وإتباعا للسنة وجاهدي نفسك الأمارة والشيطان بالمداومة على الذكر والاستغفار وقراءة القرآن والقيام بالفرائض والاستزادة من النوافل وارتبطي بصالحات خيرات عبر دور التحفيظ النسائية أو عبر مصلى المدرسة وثقي بالله وأحسني الظن بربك فهما عبادة قلبية عظيمة فربك يقول في الحديث القدسي: "أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما يشاء" وليكن خوفك من النار دافعاً للتوبة والعمل الصالح والإقبال على الله لكن لا يكن ذلك دافعاً للهم والغم واليأس من روح الله وادعي الله سبحانه بأن يريك الحق ويرزقك إتباعه والثبات عليه وأن ييسرك لليسر.



زيارات الإستشارة:6304 | استشارات المستشار: 308


الإستشارات الدعوية

ما هي عوامل الثبات على الالتزام؟
أولويات الدعوة

ما هي عوامل الثبات على الالتزام؟

الشيخ.خالد بن عبدالله بن علي الخليوي 03 - جماد أول - 1423 هـ| 13 - يوليو - 2002


الدعوة والتجديد

أدمنت العادة السرية والصور!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )10240

وسائل دعوية

هل بقائي معهم صحيح؟ وكيف أؤثر فيهم؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند3628

الدعوة في محيط الأسرة

أرغب بلبس النقاب لكن أبي لم يوافق!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5735

استشارات محببة

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم
انا خاطب بقالي 8 شهور وفي علاقة حب تجمعنا بس...

قسم.مركز الاستشارات1959
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1962
المزيد

خائفة من خطوة الزواج أن أوافق عليه أم أرفض!
الاستشارات الاجتماعية

خائفة من خطوة الزواج أن أوافق عليه أم أرفض!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :
أنا معجبة جدّا بموقعكم...

تسنيم ممدوح الريدي1962
المزيد

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!
الإستشارات التربوية

ابنتي تشاهد مشاهد مخلة بالأدب!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أعاني من مشكلة تذكّرت أنّي...

فاطمة بنت موسى العبدالله1962
المزيد

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟
الأسئلة الشرعية

ما حكم تكبير الصدر في هذه الحالة ؟

السلام عليكم أعاني من صغر في الثدي بشكل ملحوظ إلى درجة أنّه...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر1962
المزيد

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!
الاستشارات الاجتماعية

ابنتي عندها فراغ عاطفيّ استطاع والدها أن يدخل من خلاله!

السلام عليكم ..
أنا امرأة مطلّقة ولديّ ثلاث بنات وولد ، كنّا...

أ.سماح عادل الجريان1962
المزيد

أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!
الاستشارات الاجتماعية

أبي و أمّي يحبّان إخوتي أكثر منّي و يميلان إليهم!!

السلام عليكم ورحمة الله اسمي عبد الله محمّد عمري سبع عشرة سنة...

عواد مسير الناصر1962
المزيد

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان1962
المزيد

وهو يتحدّث تقياء داخل السيّارة فأحسّ ابن خالتي بنار !
الأسئلة الشرعية

وهو يتحدّث تقياء داخل السيّارة فأحسّ ابن خالتي بنار !

السلام عليكم ورحمة الله
ابن خالتي لاجئ في ألمانيا كان في...

د.مبروك بهي الدين رمضان1962
المزيد

أختي تؤلّف أفلاما لا تمتّ إلى الواقع بصلة!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تؤلّف أفلاما لا تمتّ إلى الواقع بصلة!

السلام عليكم ..
أختي الله يهديها رغم أنّ عمرها 26 سنة لكنّ...

رفيقة فيصل دخان1962
المزيد