الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


13 - محرم - 1431 هـ:: 30 - ديسمبر - 2009

أمي تفكر في الخروج من البيت!


السائلة:عبير

الإستشارة:حمد بن عبدالله القميزي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا أدري من أين أبدأ لكن قبل خمسة أشهر ونحن نعيش في قمة السعادة ولله الحمد ..والدي كثير السفر وإذا سافر لازم يأخذ الوالدة معه.. ونحن المتزوجات نجلس عند إخوتي والحمد لله ..وأيضا والدتي ربت 6 أخوة من أبي وصبرت على أذاهم إلى أن تزوجوا ...وعااانت من جدتي معاناة لا يعلم بها إلا الله ومن بعض عماتي ...ولكن تقول صبرت كل ذلك من أجل والدي لكن أنهت تلك الأيام بزواج أبي هداه الله ..لا أقصد في الزواج بل في المعاملة
وتبدأ المشكلة حين طلب أبي من أمي تجهيز أغراض بحجة أنه سيذهب ((للدعوة إلى الله ))لأنه ولله الحمد ملتزم محافظ وبعد ذلك سافر أصبحت أمي تتصل مرارا  به ولكن لا مجيب....وبعد ذلك رد عليه وبكل بررررود (((( أنا تزوجت وادع لي بالتوفيق ))) وأمي انصدمت وأصبحت في حالة لا يعلم بها إلا الله ...مرت عشرة أيام رجع وبدأ بتأنيبنا ؟؟إنكم واقفين مع أمكم ومن هذا الكلام......... وقال أنا أخذتها لحاجة وضرورة لأن لديه أعمال متفرقة من مدينة إلى أخرى .. وقال فقط اعتبروها خادمه عندي ووو وإني اشترطت على أبيها لا آتيها الأكل 3 أو 4 أشهر ... وبعد ذلك رضيت أمي بالأمر .. وأصبح كل 15 يوم يذهب لها ...وبدأت حالة أمي تتدهور وأيضا إخواني ..لأني أتكلم بما عشناه وبما أصابنا من الهم من حالتهم..كانوا في قمة السعادة والآن في ....
والآن أنا أكلمك عن المشكلة الحالية أن والدي سافر إلى المدينة التي فيها زوجته وقال بعد ما انتهي من عملي سأذهب إلى المدينة الأخرى. وأيضا فيه احتمال أنقل إلى المدينة التي فيها زوجته وإذ تريدين أن تأتي حياك الله وإذا لا تريدين الله يحفظك . قالت أمي إذا تريد أني أذهب معك فأنا في أتم استعداد قال لا سيذهب معي بعض الأخوة بحجة عمل هناك.. سافر وبعد ذلك اكتشفنا أنا زوجته سافرت معه...
أمي بدأت بالتفكير وإني الآن أعيش معه وهو قال لي بعظم لسانه أنت زوجتي وعيالك وأصبحت جدة ماذا تريدين مني ؟؟؟؟؟
أمي الآن تفكر الخروج من البيت وتقول لن أجلس معه ولا دقيقة لماذا يكذب ويقول سيذهب معي رجال ...وأخواتي تدمرت نفسياتهم ...
أشيروا علي بحل يريحنا من هذه المشكلة؟؟الآن حالة أمي يرثى لها هي وأختي الصغرى جزاكم الله خير الجزاء ...


الإجابة

أختي السائلة الكريمة: و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
شكراً لك على ثقتك الكبيرة التي أوليتها لموقع لها أو لاين ومستشاريه لعرض مشكلتك العائلية، كما أشكرك على اهتمامك وحرصك الكبير على استمرار سعادة عائلتك، وأبشرك بأن العائلات الكريمة التي تحظى بوجود أبناء وبنات يحملون مثل ما تحملينه من هم وحرص أنها في الغالب تتجاوز الكثير من المشكلات التي تمر بها. وأسأل الله عز وجل أن يوفقني لتقديم الاستشارة التي تكون سبباً في حل المشكلة التي تعاني منها عائلتك.
أختي الكريمة: لقد شرع ربنا عز وجل شرعاً حكيماً يصلح لكل زمان ومكان، ومن ضمن ما شرعه لنا أنه يجوز للرجل أن يتزوج أربع نساء، وهذا حكم لا نعارضه لأنه من الحكيم العليم، لذا ما اعتقده أنك لا تعترضين على والدك في مبدأ الزواج من زوجة ثانية، أو حتى ثالثة أو رابعة. ولابد أن تحاولي مع والدتك –حفظها الله- بأن يترسخ هذا في ذهنها، مع إيماني التام بأن الزوجات يصعب عليهن هذا الموضوع، ولكنه حكم الله وشرعه، هذا أولاً.
أختي الكريمة: اتفق معك ومع والدتك بأن الأسلوب الذي فعله والدك –حفظه الله- قد أخطأ في الأسلوب الذي سلكه في زواجه، وأخطأ كذلك في الأسلوب الذي يتعامل به مع والدتك بعد زواجه الثاني، ويؤسفني كما أنه يؤسفك أن يبدر هذا الأسلوب وهذه الطريقة من والدك مع ما يتمتع به من أخلاق والتزام بتعاليم الشرعية الإسلامية، ولكن أحب أن أؤكد لديك أنه لا يعني التزام المسلم بتعاليم الشرعية وتمتعه بالأخلاق الفاضلة أن يكون كاملاً، فالكمال لله تعالى وقد يبدر من بعض الأشخاص الذين يتمتعون بكريم الأخلاق بعض الأخلاق التي لا تتفق مع مجمل أخلاقهم، ونحن كمسلمين وبالذات أنتم كأبناء وبنات لهذا الأب لابد أن نغمر جميعاً سلبياته في بحار حسناته التي قدمها لنا أو هو يتمتع بها الآن، هذا ثانياً.
أختي الكريمة: من أهم الأشخاص في حياتنا كآباء وأمهات هم أبنائنا وبناتنا، فهم سندنا وظهرينا في هذه الحياة بعد الله تعالى، واعتقد أنك وإخوانك وأخواتك تدركون هذا الأمر، فأنتم الآن السند الكبير والظهير القوي بعد الله لأمكم –حفظه الله-، لذا لابد أن تقفوا وقفة فيها الحنان والعطف والقوة والشجاعة مع أمكم، وأن تشعروها بأنكم معها ولن تتركوها أو تتخلوا عنها، وأنكم ستسدون وتقضون جميع حاجاتها، هذا لا يعني أنكم تقفون ضد أبيكم (لا)، بل قفوا مع أمكم وأشعروا أباكم بأنه في أمس الحاجة إليكم حتى ولو تزوج زوجة ثانية، أشعروه أنكم أنتم سنده وظهيره، وفعلاً حولوا هذا الشعور إلى واقع ملموس في مساندة والدكم على أمور حياته، لكي لا يشعر بأنه في غنى عنكم وبالتالي يبتعد عنكم وعن والدتكم، فكلما شعر بالحاجة لكم كلما اقترب أكثر منكم وكلما اقترب من أمكم –زوجته الأولى-، هذا ثالثاً.
 أختي السائلة: كفانا طلاق، لا للطلاق، وخصوصاً بعد هذا العمر التي قضته أمك مع والدك، أتمنى أن لا تفكر أمك في هذا الأمر، وإذا هي فكرت حاولي أنت وأخواتك وإخوانك نزع هذه الفكرة من تفكيرها، لأن الطلاق بعد هذا العمر وفي هذا العمر حتماً تكون عواقبه ليست حميدة، بل العكس عواقبه أليمه. لذا حتى تستمر العائلة وتعود لها سعادتها واستقرارها لابد من عدم التفكير في هذا الحل نهائياً، هذا رابعاً.
أختي السائلة: يحتاج كل إنسان منا إلى أن يذكر دائماً ببعض القيم والمبادئ التي يؤمن بها، لأنه مع استمرار الحياة وضغوطها قد ينسى الإنسان تلك القيم والمبادئ، لذا فإنه يمكنكم أنت وأخواتك وإخوانك وبعض الأقارب الفضلاء وبعض المقربين لوالدك تذكيره بين فترة وأخرى بوجوب العدل بين الزوجات، وفضل العدل بينهن وعقوبة عدم العدل، وهذا التذكير عندما يكون بالأسلوب الحسن غالباً ما يلقى استجابة ممن يدعى، هذا خامساً.
أختي الكريمة: أعتقد أنك الأخت الكبرى، أو بالأكيد أنت الأخت الأعقل، لذا فإن هذه الصفات كبار السن والعقل يحتم عليك واجبات ليست على الأخوة والأخوات الباقين، لذا فإني أؤكد عليك ضرورة الاهتمام بالبيت كاملاً وخصوصاً أختك الصغيرة، وأمك، ووالدك إذا كان عندكم في البيت، وكلما شعر الأب بأنه إذا أتى إلى بيتكم وجد كل شيء نظيف والأكل لذيذ، وكل ما يتمناه يجده فإنه غالباً يقضي وقتاً لا بأس به إن لم يكن أكثر الوقت في هذا البيت الذي يتصف بهذه الصفات. فحرصي على هذا الأمر، هذا سادساً.
أخيراً: أتمنى أختي الفاضلة أنه في هذه النقاط من أولاً إلى سادساً أن قد قدمت بعض الحلول المناسبة لمشكلتك الأسرية، والتي أساله سبحانه أن تنفعك وتنفع أسرتك، وتكون سبباً في سعادتكم جميعاً، دعواتي لكم بدوام التوفيق والسعادة.



زيارات الإستشارة:2793 | استشارات المستشار: 73


الإستشارات الدعوية

لا أقوى على الصلاة ولا قراءة القرآن!
الدعوة والتجديد

لا أقوى على الصلاة ولا قراءة القرآن!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 29 - رجب - 1434 هـ| 08 - يونيو - 2013

وسائل دعوية

كيف أرد على من يعبد الشيطان؟

الشيخ.عادل بن عبد الله باريان4446



الدعوة والتجديد

بداخلي لم أصدق مع نفسي فكيف أصدق مع خالقي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5402

استشارات محببة

زوجي يخونني ويتواصل مع فتيات أجنبيّات !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يخونني ويتواصل مع فتيات أجنبيّات !

السلام عليكم ورحمة الله متزوّجة منذ سنتين ، زوجي يخونني ويتواصل...

منيرة بنت عبدالله القحطاني1894
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1894
المزيد

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أستطيع تطوير نفسي وتدارك أخطائي ؟!

السلام عليكم ورحمة وبركاته... أنا في التاسعة عشرة من عمري خجولة...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1894
المزيد

 الناس سعداء لماذا أنا لست مثلهم سعيدة !
الاستشارات النفسية

الناس سعداء لماذا أنا لست مثلهم سعيدة !

السلام عليكم ورحمة الله أنا أمّ لطفلين عمري ثمان وعشرون سنة،...

رفعة طويلع المطيري1894
المزيد

زوجي لا يعرف كيف يحكي مع الرجال فهل اطلب الطلاق؟
الاستشارات الاجتماعية

زوجي لا يعرف كيف يحكي مع الرجال فهل اطلب الطلاق؟

السلام عليكم .. أنا متزوّجة منذ عام بداية 2014 بعد تخرّجي من...

جابر بن عبدالعزيز المقبل1894
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم أنا متزوجة منذ أربع سنوات ومشكلتي أني أقطن مع أم...

قسم.مركز الاستشارات1894
المزيد

في حيرة من أمري.. أي مجال أختار؟!
الإستشارات التربوية

في حيرة من أمري.. أي مجال أختار؟!

في البداية أود أن أتقدم بمزيد من الشكر لما يقدمه هذا الموقع من...

د.مبروك بهي الدين رمضان1895
المزيد

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?
الأسئلة الشرعية

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?

السلام عليكم ورحمة الله.rnمرة وأنا أصلي إحدى الفروض شككت في أنني...

د.فيصل بن صالح العشيوان1895
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان1895
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1895
المزيد