الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الخارجية » الزوجة وأم الزوج


12 - شعبان - 1427 هـ:: 06 - سبتمبر - 2006

زوجي يأتمر بكلام أمه وأخواته!!


السائلة:sara a a

الإستشارة:عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد العيادة

مشكلتي مع زوجي.. (أنا أم لطفلين ولي 3 سنوات متزوجة، انتقلنا حديثا لبلد آخر نتيجة عمل زوجي، وزوجي مرتبط بأمه كثيرا ويسمع كلامها ويأخذ برأيها في كل شيء، وعنده أمه وأخواته ثم إخوته رقم 1، ومرات حتى في أمور مختصة لبيت إذا كان أمه أو أخواته موافقات اوكى، يعنى مثلا إذا نبي اندخل طفلي حضانة وإذا كان رأي موافق رأيهم اوكى اذا لا يأخذ برأيهم هما هذه نقطة علي العلم أن أبو زوجي توفى وهو صغير..
نقطة ثانية لما انتقلنا إلى البلد الثاني لاحظت أنه ينظر إلي البنات أي لا يغض بصرة وعادى وحتى انا مرات معه ولا كأني موجودة وعندما أتحدث معه في الأمر عادي يقول ما نقدرش هذا طبعي خصب مش منى يعنى لما اضهرو للمراكز يتركني مع الأولاد ويجلس في الكراسي بحجة انة تعبان نقطة وإنه يقطع في الصلاة كثيرا وهذا الأمر يقلقني نقطة أنه يحب الصرف علي الطعام فقط وكأنه الحاجة الوحيدة ويتكلم بكثرة علي الطعام وإذا طلبت منه مبلغ لشراء ملابس لي وللأولاد يقول عندي للطعام فقط ويغضب ويرفع صوته وأنا ليس معي فلوس ,,, الخ من المحاضرات حتى العاب للأطفال لا يشتري إلا قليل وعند طلبي منة يقول عليش وأنا صغير لم يشتري لي احد ولما كنت في بلدي ليغضب كثيرا ولا يدخل أمور العمل في البيت الآن ايطلع مشاكل العمل عليا كلش ديما غضبان وأنا بيني وبينة 10 سنين ومن عائلة كبيرة ويعنى معيشني في وضع لما أتصور إني أعيش كل طلب يرد بقولة لالالا وهذا مش مهم في أشياء الخاصة والتي اعتبرها مهما يقول لماذا مش لازم لا حول ولا قوة إلا بالله ساعدوني هل اتصل بأهلي أو أهله لحل مشاكلي وأنا بروحي في غربة لأني أصبحت أعاني من مشاكل صحية صداع النصفي وآلام في المعدة حتى الذهاب إلى دكتور يؤجله لا يريد الصرف.. الله يرحم أبي المعطاء الكريم)..
وسلام عليكم.


الإجابة

ابنتي الفاضلة: سارة، من الإمارات العربية المتحدة.\r\nالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.\r\nكان الله في عونك مع زوجك، واسأل الله أن يفتح مغاليق قلبه، ويمن عليه ويبصره للهداية، والرؤية السديدة. وبعد:\r\nاسأل الله أن يعينني في تقديم الحل الذي يساعدك على تخطي هذه العقبة، وثقي تماما يا بنتي أنما سأقدم لك من رأي، لا يعد أن يكون اجتهادا، ورأيا بشريا ن يعتريه النقص والخلل، ولكن ثقي أنت انك الوحيدة التي تستطيعين تخطي هذه المشكلة وذلك بالثقة بالله أولا، وحسن اللجوء إليه، ثم بالثقة بالنفس، يعقبها محاولة الاستفادة من بعض الآراء المطروحة في ثنايا هذا الرد. \r\nتأملت مشكلتك فوجدت أنها ذات واتجاهات متعددة، ساهمت في إيجاد أرضية خصبة لنبات هذه الطحالب الغير مرغوب فيها، كان لها الأثر الكبير في تشابك أغصانها،وهي على النحو التالي:  \r\n1)   شخصية زوجك المتأثرة \r\n2)   أسرة زوجك، ونشأته فيها.\r\n3)   شخصيتك أنت المتأثرة بمحيطك الأسري.\r\nكل واحدة من هذه النقاط لها أصل في إيجاد هذه المشكلة.\r\nشخصية زوجك: واضح انه متأثر في وفاة والدة وهو صغير، حسبما ذكرت، وقد يكون فقد أشياء كثير من عالم الطفولة، ومنها الحرمان، وقد تكون تربيته ذات طابع أنثوي، أي أن الذي اشرف على تربيته والدته وأخواته، وهذا قد يكون له تأثير على شخصيته، من ناحية الضعف، اوجد عنده عدم قدرة على تحمل المسؤولية، امتدت معه إلى الكبر، مع عدم الشعور بهذا الأمر( دائما يذكرك بطفولته، عند أي طلب ) ليسد هذا الخلل عنده، إذا هو فاقد لشيء لا يستطيع أن يمنحه لغيره.\r\nوالأسرة هنا لها دور كبير في إيجاد هذا المرض عند، من حيث لا تشعر، وهذه النتائج، هي انعكاس لتلك التربية. \r\nإذا أسرته قد ساهمت إلى حد كبير في صياغة شخصيته.\r\n* شخصيتك أنت: مغايرة تماما له، فكأنك وهو في برنامج الاتجاه المعاكس، إذا تشابك فيه الضيوف على موضوع مطروح للمناقشة، كل واحد يصرخ دون أن يسمعه الآخر. \r\nشخصيتك اتضح أنها كانت مدللة من قبل الأسرة، أيام الطفولة والصبا، ظهر أثرة على سلوكك بعد الزواج، ومن ملامح هذا الرغبة في تحقيق كل ما تريدين، تأملي غضبك، عندما لم يشترى لعبة لابنك الصغير، بينما هو لم يفكر بهذا أصلا، لأنه لايحس أن هذا مهم للأطفال الصغار، حيث لم يجرب هو.\r\nوهذا من تأثير أسرتك وطريقة تربيتك، بالنسبة لك، وواضح انك دخلت الى مشرع  الزواج بخيال نرجسي مفعم بالأماني الوردية، ولم تتوقعي حدوث هذه الزوابع، بناء على نشأتك الأسرية. ( ممكن تقولين: وبعدين، ما هو الحل.؟ ) وهو مطلب وجيه بابنتي.\r\nكما قلت لك أول الرسالة: قد لا استطيع أن أقدم لك الحل، إنما أقدم اقتراحات لعلها أن تساعد في حل شابك هذه المشكلة، مع يقيني انك قادرة على تجاوز هذه المشكلة.\r\nهذا سؤال، سأفترض الإجابة عليه.\r\nهل تحبين زوجك..؟ الإجابة بنعم. لأن عمر زواجكما الزمني يوحي انه يوجد رصيد من الحب، ولكن بعض المشكلات غطت على سطحه، وإذا لم يتدارك قد يزول ويجف نبعه، خاصة أن لكم أطفالا محتاجين إلى رعايتكم، مجتمعين، ولا تنسي أن زوجك نشأ بدون أب، فهل ترغبين أن ينشأ أبناؤك بعيدا عن أبيهم..؟ هذا يجعلك تقاومين وتتخطين كثير من الأمور في سبيل الصغار، واعرف انك ستقولين: أصلك لم تحس بما أحس فيه...؟ والنار ما تلسع إلا واطيها، أقول نعم.\r\nلذلك أقدم لك بعض الاقتراحات لمعالجة المشكلة:\r\n1) محاولة إعادة ثقة زوجك بنفسه، وإبعاد صورة طفولته عن محيط تفكيره، بقولك له دائما: أنت الآن مسؤول ورب أسرة، وكبرت ووهبك الله عقلا ناضجا تستطيع به أن تتخطى طفولتك بتحقيق رغبتك بصورة أبنائك، فلا تعاقب أبنائك الآن بحرمانهم، ولا تجعلهم يذوقون مرارة الحرمان مثلك وأنت على قيد الحياة، عوضهم عما فقدت أنت. وسترى أن النتائج ستكون جميلة، بهذا قد تفتحين له آفاق جديدة.\r\n2) إذا حضر للمنزل وهو مهموم بمشاكل العمل ثم حدثك عنها، شاركيه هذا الهم، وأنصتي له، وحاولي أن تشعريه بأنك متضامنة ومتعاطفة معه، ولكن بنفورك منه عندما يحدثك بمشاكل العمل يحس انك لا تحبينه ولا تشعرين بوجوده، ولا تقدرينه، وهو لم ينقل لك هذه المشكلات إلا ويرغب أن يخفف من الهم الذي عنده،و يسمع منك رأيا، وهي فرصة لك للتأثير عليه، وتستطيعين من  هذه الناحية أن تحصلين على ما تريدين، (جربي) ودائما المرأة التي تجيد فن الإصغاء لحديث زوجها إذا كان مهموما، تنفذ إلى سويداء قلبه، لان لذلك تأثير على نفسيته، ودائما الزوج يخبر زوجته، بما يسره، أو يغمه إذا كان يحبها، وهو كذلك، لأنه كما قلت ينقل هموم العمل إلى البيت، فهو يريد أن تستمعي إليه، وتشاطريه هموم العمل. وأذكرك بقصة زوجة صاحب الحمام، والتي ذكرها احد المستشارين في الكويت، أن الزوجة ضاقت ذرعا بزوجها لأنه لاه عنها  بالحمام، فأوصاها المستشار بان تتثقف بالحمام، ثم تشاطر زوجها الحديث والنقاش عن الحمام وكل ما يتعلق به، فسبحان الله، هبت على بيتهما رياح الربيع، وهدأت العواصف، وحل الانسجام بينهما. جربي هذه الوصفة. \r\n3) صفتك الشخصية: يظهر أن فيك حدة بعض الشيء، اتضح من ثنايا الرسالة، وقد يكون لطول مدة المشكلات جعلتك بهذه الصورة، فلا بد من تغيير هذه الطريقة التي أوجدت لك هذه المتاعب، وصار عمرك الشكلي أكثر من عمرك الزمني، (انظري لوجهك الآن في المرآة، سترين انك كأنك تقدمت بالسن). اسلكي أسلوب اللين واللطف معه، والشفقة علية، اجعلي هدفك بعيد المدى، وليس في لعبة تشترينها ، ويقال انه لا يهزم الرجل إلا المرأة، ولا يهزم المرأة إلا الصبي ـ والعلم عند الله ـ  لأنه من الصعوبة يا بنتي أن يجتمع في المنزل رجلان، أو مديران في مكتب واحد، ويظهر من هذا إن شخصيتك قوية جعلك في هذه الصورة، والتي جعلت منك متوترة اغلب الأحيان، ولا ألومك في هذا.\r\n4) بالنسبة لإطلاق بصره نحو النساء، لا شك انه فعل محرم، وعواقبه وخيمة على من يسلك هذا الطريق، سيجد عواقبها بعد حين، ومن أهم السمات التي يجدها لذة التمتع بما احل الله، وذلك بان يزهد بما عنده، وقد يكون سبب ما هو فيه من عدم الاستقرار معك، هو شؤم هذه المعصية، نسال الله له الهداية. عليه اقترح عليك بعض الحلول منها:ـ \r\n1) تقليل الخروج من المنزل للسوق بقدر الإمكان، لتفويت الفرصة عليه، ولا يتعرض لمثل هذه المواقف، \r\n2) بما أنكم في بلاد منفتحة، وكشف المرأة وجهها أمر مألوف ، لذا عليك أن تملئي عينه بحسن التزين له، خاصة إذا عاد من عمله، لعل الله أن يبصره للحق ؟\r\n3)  النصح المستمر له بالخوف من الله، وانه قد تعجل له العقوبة في الدنيا.\r\n4) ذكريه باستمرار بك، وان لك بنات، وما هو موقفه لو تعرضت لموقف سخيف من احدهم، من نظر أو غيره، فما هو موقفه..؟ \r\n5) بالنسبة لأهلك أقترح عليك دعوتهم لزيارتك، ومن ثم إخبار من تثقين به من إخوانك ويكن ذا عقلية راجحة، ومن ثم يفاتحه بهذا الموضوع، وقد يبدي له بعض السلبيات التي تصدر منك، فتتجنبينها، ولكن لا تخبري الأسرة مباشرة حتى تطبقي الوصايا التي ذكرت لك، إن كنت قد اقتنعت بها، وإذا تعذر التجاوب منه، عندها اخبري اهلك بكل المعاناة بعد ذلك. \r\n6) بالنسبة لموضوع الصلاة أيضا خوفيه بالله، وأنه إذا ترك الصلاة متعمدا قد يصل به الحال إلى الخروج من دائرة الإيمان، كما قرر ذلك أهل العلم، وعليه قد تتعرض الأسرة للخطر وهو الانفصال عنه، ومعلوم أن ترك الصلاة كنيرة من كبائر الذنوب. وليتك تجعلي أحد أقاربك يتصل بإمام المسجد ليتواصل معه، لعله أن يجذبه للمسجد.\r\n7) أخيرا يا بنتي لاشك أن عند زوجك خصال كثيرة، فيها خير، حاولي أن تمنيها عنده وتشجعينه على إبرازها، فأنت المستفيدة من ذلك.\r\nأخيرا: آمل منك يا بنتي الكتابة لنا مرة أخرى لنعرف ما الذي حصل معك.\r\n أعانك الله، وسدد الله خطاك.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



زيارات الإستشارة:9123 | استشارات المستشار: 19


الإستشارات الدعوية

الأطفال والاختلاط.. ودور الأم في ذلك
وسائل دعوية

الأطفال والاختلاط.. ودور الأم في ذلك

محمد بن أمين بن محمد الجندي 18 - محرم - 1425 هـ| 10 - مارس - 2004

الدعوة والتجديد

ماذا أعمل كي يقبل الله مني ؟

منيرة بنت عبدالله القحطاني4742

مناهج دعوية

يمكنكِ أن تنجحي معها بالرفق واللين

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان7026


الدعوة والتجديد

صرت حزينة لأني أخطأت بحق ربي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )5399

استشارات محببة

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم
انا خاطب بقالي 8 شهور وفي علاقة حب تجمعنا بس...

قسم.مركز الاستشارات1959
المزيد

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها  معاملة حسنة !
الإستشارات التربوية

ابنتي لا أحد في البيت يعاملها معاملة حسنة !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها عشر سنوات ذكيّة جدّا وشاطرة...

ميرفت فرج رحيم1961
المزيد

هل الزواج من شابّ لا يحمل جنسيّتي سيتعبني أم هذه أوهام ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل الزواج من شابّ لا يحمل جنسيّتي سيتعبني أم هذه أوهام ؟

السلام عليكم ورحمة الله أنا مطلّقة خلعا منذ سنتين وأبنائي يعيشون...

د.سميحة محمود غريب1961
المزيد

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!
الاستشارات الاجتماعية

أريد حلا مع زوجي لبخله ولحساسيته!

السلام عليكم ورحمة الله..rnمشكلتي أني كرهت زوجي ذو اللحية في...

سارة صالح الحمدان1962
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب1962
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي1962
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1962
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1962
المزيد

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
الاستشارات النفسية

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

السلام عليكم.
أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

أنس أحمد المهواتي1962
المزيد

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من  عزيمتي!
الاستشارات الاجتماعية

صعوبة الدراسة تثني قليلاً من عزيمتي!

السلام عليكم .. هذه قصّتي أريد من المستشار الأستاذ عبد الله...

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان1962
المزيد