الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


28 - رجب - 1426 هـ:: 02 - سبتمبر - 2005

من أنا يا دكتور؟!


السائلة:قلب طفله

الإستشارة:عماد بن يوسف الدوسري

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. بداية يا دكتور أتمنى أن تكون بأتم الصحة والعافية وبعد.. بودي لو أطرح عليك يا دكتور موضوعي هذا لأني لا أعتبر نفسي في مشكلة ولله الحمد.. لكني أردت من خلال استشارتي أن أتعرف على نفسي أكثر وأكثر.. أنا طالبة جامعية في السنة الثالثة والبنت الثانية من أربع بنات وخمسة أولاد أصغر مني كنت قد كتبت عن معلوماتي إني متزوجة والحقيقة أني ملكة لأن الزواج سيكون بعد التخرج إن شاء الله.
 أنا فتاة لدي نظرة تحليلية للأمور دوما أضع فروضا لأي مشكلة وكان ذلك لعبة أتسلى بها وفي كل مرة أصل للحل الصائب ولله الحمد.. الكثير يثقون برأيي ويستشيرونني ويصرحون لي بذلك. لكن أهلي يقولون إني أتفلسف في كلامي كثير مع أني لا أرى ذلك، بالأمس أختي الصغرى والمقربة لي قالت إني كلامي يفشل وأنها تحرج لما أتكلم وكأني ألقي محاضرة.
 تألمت من كلامها كثيراً وبكيت.. لا أحب أن تكون نظرة الناس لي بأني أتفلسف لأني جامعية.. الغريب في الأمر أن أهلي رغم قولهم ذلك إلا أنهم يثقون برأيي ويستشيرونني حتى لو كان موضوعا عاديا.. عندما أتحدث أحب أن أعقب على كلامي حتى لا يسيء أحد فهمي مثلا أقول.. وكلي أمر لله.. مو معنا كلامي هذا انك ما تعملين شيئاً لا.. لأن ما فيه أحد يحط يده على خده ويقول أبغي كذا وكذا.. إلا إذا عمل وحقق إللي يبغاه..
 نظرتي انتقادية لنفسي وللآخرين السلبية منها والإيجابية.. أخفي دوما السلبية.. ولا أظهرها إلا للمقربين مني.. والإيجابية أظهرها بلا تردد.. دكتور أنا أكره أن أتحدث عن نفسي وأمدح فيها لأني أقر أن الإنسان لا يتحدث عن أعماله بل أفعاله هي التي تتحدث عنه.. فلا أريد أن تعتقد أن رسالتي هذه أمدح بها نفسي.. لكني كما قلت أريد معرفة نفسي أكثر وأكثر.. ومعرفة هل أنا أتفلسف؟ هل ما أفعله صحيح وعادي؟ مع العلم أني بعد شهر سيكون عمري 20 سنة.. يا دكتور أنا أعشق القراءة خصوصاً الكتب النفسية قرأتها وأنا عمري 17 سنة ومتأثرة كثيراً بالعالم دايل كارنيجي.. فأنا أعتبره عالما مشهورا في علم النفس.. وكذلك قرأت لكثيرين من العرب أيضا أحب قراءة الكتب الأدبية خصوصاً القصص الرومانسية.. أحب أن أقرأ العبارات الحكيمة.. مثلاً لا تحزن إن فشلت فيكفيك شرف المحاولة..
 لدي يا دكتور مبادئ أؤمن بها.. ولا أرغب أن أتنازل عنها مهما قال الناس لأني أعترف بأن مبادئي هي الصحيحة.. مثلاً نظرة مجتمعنا السعودي وللأسف بأن المرأة تختلف عن الرجل.. فالرجل مهما فعل الفظائع منزه ولا أحد يقر بذنوبه.. أما البنت لو أخطأت لو خطأ صغيرا تنقلب الدنيا عليها أنا أعترف أن البنت تختلف عن الولد لكن مو إلى هذه الدرجة.. لدرجة أن أخطاءه غير معترف فيها.. أيضا أكره يا دكتور سلطة أحد علي أو أنه يعطيني الأوامر.. خصوصاً سلطة الرجل، إخواني مثلاً يقولون بعد نصف ساعة إذا ما ركبتوا السيارة ما راح تروحون.. مثال آخر.. أطلب من أخوي يحول الرصيد يقول الساعة 11 تيجي 11 يقول بكره.. أما أبوي لما يأمر بأمر على عيني ورأسي ولا أتضايق أبدا أبداً.. أما سلطة إخواني لاااااااااااااا وألف لااااااااااااااااااااااااااا وأنا خائفة أن زوجي يكون مثلهم أكيد سيصير لي شيء إذا كان مثلهم أو أني ما أتقبل سلطته علي..
أعرف يا دكتور أن الله سبحانه أمر بطاعة الزوج وقبل ذلك الأب.. لكن الواقع يختلف فالرجل يذل المرأة لين يوديها وأنا ما أحب أحد يذلني.. أتمنى يا دكتور تفهمني هل كلامي هذا شيء عادي وهل مبادئي صحيحة.. بانتظار ردك.. وجزاك الله كل خير.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته \r\nمرحبا بك اختنا الكريمة \r\nوبخصوص ما جاء في رسالتك: فأود أن أقول لك بارك الله فيك يا أختي الكريمة وأسأل الله لكِ النجاح والتفوق والمزيد من العلم والتقدم الدائم إن شاء الله. \r\nوأرى يا أختي الكريمة من خلال رسالتك بأنك ما شاء الله عليك إنسانة تعلمين كيف تشرحين مشكلتك وتعلمين ما يجب عليك أن تفعليه وما لا يجب عليك فعله وهذه خصلة جميلة تتحلى بها الفتاة الصالحة والتي تحب لنفسها وللآخرين الخير والصلاح. \r\nوأود أن أقول لك يا أختاه إن البعض حينما يرى إنساناً متميزاً، إنساناً واثقاً من نفسه ويملك العلم والثقافة قد يوصف بالغرور أو التكبر وهذه وارد كثيراً وذلك في جميع المجتمعات، وأيضا قد تلعب الغيرة دورا مهما أيضاً خصوصاً إن كان هناك فتيات من نفس سنك فهن يرغبن أيضاً بأن يملكن تلك المهارات الاجتماعية التي تتمتعين بها، والتي تميزك عنهن، فطالما أنكِ حريصة على اقتناء كل ما هو مفيد وكل ما يرفع من شأنك ويجعلك مميزة فأنتِ بإذن الله كذلك. \r\nوالصواب يا أختاه ألا تلتفتي لتلك الأقاويل التي من شأنها أن تحبطك أو تضعف من قدراتك أو تجعل منك إنسانة محطمة بل عليك الاجتهاد أكثر والمواصلة على بذل المزيد من التقدم، والدليل على أنكِ مميزة هي استشارة أهلك لك بعديد من الأمور وهذا أكبر دليل على أنكِ فتاة واضحة وصريحة ومتفوقة.\r\nوإن كنت يا أختي تتبعين ما يقال عنك من تأنيب أو نقد جارح فأقول لك إن \"إرضاء الناس غاية لا تدرك\" ولكن نستطيع أن نكسبهم إلينا بأفعالنا الطيبة وأسلوبنا المتميز معهم.\r\nوبخصوص الأوامر: فأنت الوحيد التي تعلمين ما يجب عليك أن تفعليه بهذا الخصوص فالله عز وجل أمرنا بطاعة الوالدين وأنت بفضل من الله تتبعين ذلك، وأيضاً أمر النساء بطاعة الأزواج ولكن بالمعروف والمودة والرحمة فإن كانت معاملتك مع زوجك طيبة وكنت مخلصة له فلا أعتقد أنه ستكون هناك أوامر بل ستكون المودة والرحمة والتفاهم والمحبة بينكما وهذا ما نسأل الله به أن يوفقكما به إن شاء الله تعالى.



زيارات الإستشارة:8931 | استشارات المستشار: 206



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088