الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


28 - ذو الحجة - 1426 هـ:: 28 - يناير - 2006

مشكلتي زوجي متعدد العلاقات ولا يريدني!!!


السائلة:غادة ع ع

الإستشارة:عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
بصراحة أنا محتاجة لأي أخصائي نفسي أو أي مستشار يساعدني أنا في مشكلة كبيرة ومحتاجة للمساعدة.. (أنا تزوجت من 5 شهور وزواجي كان تقليديا اقصد إني ما اعرفه مجرد إن شافني يوم اللي جا يخطبني وطبعا عرفنا أن هو مطلق بس ما عنده عيال ولما سألناه عن سبب طلاقه قال إن الأب طماع ودايما يطلب فلوس والبنت كانت ياهل تسمع كلام أمها وخالاتها وبصراحة تمت الملكة على طول وفترة الملكة كانت بس 5 أيام وتزوجنا على طول والسبب إنه يبي يسافر يكمل شهادة الدكتوراه المهم لاحظت عليه كثرة الخطوط الثانية أيام الملكة ولما تزوجنا أنا اللي ابعث مسجات وكلام الحب بس ما يبادلني هالكلام سافرنا والحين احنا بالخارج والله اني موفرته الجو الدراسي وحتى شوي وانسى شلون أتكلم كل هذا علشان ما أزعجه في دراسته توقعت في البداية إن قعدته عالنت لساعات للدراسة بس تبين لي بيوم إن ما يدرس داخل على موقع mirc وطبعا معروف ان للكلام اللي ماله معنى والسوالف وتضييع الوقت بدون فائدة وبيوم نسى موبايله اضطريت أشوف لان اهو شككني فيه من البداية وشفت مو رقم ولا رقمين ارقاااااااااااااام لبنات ومسجات منهم وبكمبيوتره مو بس ايميل واحد فاتح 6 ايميلات بنفس الوقت والله والله بشوف عيني اكثر من 50 بنتا ولما فاتحته بهذا الموضوع صرخ بوجهي وما قدرت أرد عليه وقلت له بنفس الوقت أنت ليش بالجماع تريح نفسك بس ترى اللي معاك لها حق لان بصراحة لاحظت عليه ما يداعب نهائيا أهم شيء راحته هذا وأنا يسموني عروس لمدة شهر كامل ما لمس ايدي ولا فكر أن يجامعني كل هذا لأني طلبت ابسط حق من حقوقي ولاحظت عليه تم لفترة يمارس العادة السرية هذا وأنا معاه بنفس البيت بعدها قالي ما ابي هاللبس اللي أنتي لابسته وشنو لبسي وانا بالبيت اذا ما أتزين له أتزين لمن، كنت لابسه قصير بـــــــــس مو عارفه هل هذه مشكلة قلت ان كل واحد متزوج يحب يشوف زوجته كاشخة قال انا ما أحب وتقبلت منه الموضوع وأنا ساكتة وبعدها بكم يوم دخلت الغرفة لقيته يكلم بنت سألته ماح طلي أي اعتبار ولا قالي أنا آسف هذه لحظة طيش مني تفاجأت يقول وحده من الطالبات اللي كنت أدرسهم قلت له ليش ما خليتني اكلمها صرخ بوجهي وقالي تبين تفشليني هذه يعني إن ما يبي ينهي الماضي اللي عنده بالعكس يبي يستمر بصراحة مشكلتي يا ليت توقف عند هالكلام وبس المرأة شنو تحتاج محتاجة لكلمه حلوة والله والله والله إني من تزوجت ابسط كلمه واهي الله يعطيك العافية ما قالها كلمة أحبك ما قالها والله إن إذا زفني أظل ساكتة مو عارفه شنو يبي أكثر من جذي مطيعة له بكل شي والله إني اذا قربت منه أبي اهمس بإذنه أو سوري على الكلمة أبي أبوسه يدزني بقوة ومو مره ولا مرتين اتبع معاي هالاسلوب أحس انه مريض وفيه نقص وللعلم ما فيني شي اللي يكرهني الحمد لله بشهادة الناس إني جميلة وما علي قاصر ومن ناحية النظافة الترتيب والنظافة دايما على حسب الأصول يعني والله مو مقصرة بشي ابي حل والله إني تعبت وأنا أدور على احد يساعدني ولا تقولون أهلك اهلي كلمتهم وقلت لهم أوصلت للضرب ليش إني غلطت على البنات اللي يكلمهم دايما اسمع منهم تحملي ولا تفكرين بالطلاق حتى اكتشفت فيه شغله بس اهو ما صارحني فيها بجسمه في صدفيه واكتشفت هالشي لان جسمه دايما يطيح منه قشور والله اني مو معترضة على اللي فيه وحتى لما نطلع جدام الناس يزفني ما يحترمني وانا دايما أكن له كل الاحترام والله أنا ما أقول إن اهو كله سلبيات بالعكس اهو مو مقصر من ناحية أغراض البيت بس الحياة الزوجية مو كلها مشتريات وبس وين الالفه وين الحب وين الاحترام اهو من الحين يخوني لو طاف على زواجنا سنه شنو بيسوي ربي العالم أنا ما عدت أثق فيه الثقة انعدمت تعبت من تصرفاته أبي الحل، والله إني مجرد أناقشه بهدوء ليش تتصرف جذي اترك تصرفات المراهقين ألاقيه يصرخ ويروح ينام بغرفة ثانية انزين أنا بغربه وين أروح لمن اشتكي تعبت وانا اللي أتنازل دايما، تعبت وأنا أقول أنا آسفة وأنا مو غلطانة بحقه..) أرجوكم والله أنا بحاجة للمساعدة.


الإجابة

الأخت الكريمة: غادة.. الكويت، وفقها الله.\r\nبنتي الكريمة: في بداية رسالتك يتضح الشعور بالمرارة وأنت تروين كيف تمّ الزواج (على طول) حسب تعبيرك!.. ونشيرين إلى أن السبب وراء هذا الاستعجال هو كون زوجك سيذهب في بعثة لاستكمال الدراسات العليا.. فهل كان ابتعاثه، وموعد سفره جاء مباغتاً، أم إنه هو أراد مباغتتكم حتى لا يتسع الوقت لديكم للسؤال عنه ؟!\r\nحين تقدم لخطبتك كان من المهم سؤاله عن سبب انتهاء زواجه السابق بالطلاق، لكن للأسف الشديد كان مصدركم في الإجابة هو الزوج نفسه (!!)، فهل تتوقعون أن يروي لكم الحقيقة، كان متوقعاً جداً أن يقول ما قال عن مطلقته وأهلها، من: (ان الاب طماع ودايما يطلب فلوس والبنت كانت ياهل تسمع كلام امها وخالاتها)!!، لأنه لو قال لكم: إنني مبتلى بالمعاكسات – مثلاً – ولم تستطع زوجتي أن تحتملني، ولم أستطع أنا ترك المعاكسات، لو قال ذلك فمن المؤكد أن جوابكم له سيكون الرد!\r\nما أخشاه يا ابنتي أن يكون أهلك رأوا لدى الرجل جوانب مادية جعلتهم يسارعون بقبوله، محاولين (إغماض) عيونهم، وحتى لا يقال: إنهم لم يسألوا اختاروا أن يسألوه هو، وهم يدركون مسبقاً أنه سيزكي نفسه! \r\nومن الواضح أن الرجل (مغازلجي) أصيل، فهو لم يستطع قطع اتصالاته أو تأجيلها، حتى وهو في أيام الملكة!.. وها أنت تقسمين – مرتين – أن دائرة اتصالاته تشمل \r\n(أكثر) من خمسين بنت (شوفة عينك)!.. مع أنك (عروس) لم يمض عليها أكثر من خمسة أشهر.\r\nومثل هذا النوع من الشباب يتزوج إما لأنه قد اشتُرط عليه ألا يتمّ ابتعاثه إلا بعد الزواج، وإما ليكفَّ عن نفسه نظرات الانتقاص التي تطارده، ولينهي سيل الأسئلة التي يحاصره بها الكثيرون من حوله عن سبب عدم زواجه، خاصة وأن الغالبية العظمى من هؤلاء لا يفكرون في الزواج أو يقدمون عليه إلا بعد الثلاثين!! \r\nوهذا النوع من الرجال يتزوج الزوجة لتكون وظيفتها مجرد (إنجاب) الأطفال، أما الحب فأمر آخر لا يتفق مع وظيفتها تلك، وذلك اللون من الشباب يظل يصعد (سلّم) النرجسية، ليجد أن (قامة) النشوة لديه ترتفع مع (الارتفاع) المطرد في (رصيده) من البنات، اللاتي يدخلهن دائرة اتصالاته.\r\nبنتي الكريمة: حين يكون الزوج بمثل هذه المواصفات هل ترضى الفتاة العاقلة أن تقبل به زوجاً لها ؟!.. لاحظي كيف يتعامل معك الآن وأنت لم تستكملي معه بعدُ (نصف) العام، فكيف حين يمضي على الزواج بضع سنوات ؟.. وهو ما أشرتِ – أنتِ – إلى تخوّفك منه.. حتى في الجوانب الخاصة، التي لو كان محباً لزوجته، منفعلاً معها، لكانت ممارسته لها بصورة مختلفة.\r\nبنتي الكريمة: رغم أن زوجك يغازل بـ(الجملة)، فقد كنت تتمنين أنه – على الأقل - كان مع ذلك ذا خلق حسن، وتعامل جميل، لكنه – كما تشيرين – (يزفك)، وربما كان ذلك (جدام الناس)، مع أنك تظلين ساكتة، بل وصل الأمر للضرب.. كم تألمتُ، وأنا أقرأ قولك: (والله والله والله إني من تزوجت ابسط كلمه واهي الله يعطيك العافية ما قالها كلمة أحبك ما قالها... والله إني إذا قربت منه أبي اهمس بإذنه او سوري على الكلمة ابي ابوسه يدزني بقوة ومو مره ولا مرتين اتبع معاي هالاسلوب)،  مع أنك تكنين له الاحترام في بيتكم وأمام الناس، (مطيعة له بكل شي)!!\r\nبنتي الكريمة: إحساسك أن زوجك (مريض وفيه نقص) – كما تقولين - إحساس أحسبه صادقاً، وبعيداً عن المرض الجلدي، الذي أشرت إليه، والذي ربما يكون ولّد لديه شعوراً بـ(النقص)، فهناك أمرٌ آخر جدير بالتساؤل.. فأنت تشيرين إلى تركه الاتصال الجنسي معك لمدة شهر، لأسباب تافهة، وممارسته العادة السرية، وكراهيته ارتدائك الألبسة المثيرة له، ومن هنا فيبدو لي أن الرجل ربما كان يعاني من ضعف جنسي، وقد تهزين رأسك متعجبة، وتقولين: وهذه الاتصالات الضخمة بالبنات كيف تُفسّر ؟!.. فأقول: هي محاولة نفسية لإشعار ذاته بأنه مرغوب، وهي تعويض معنوي عن الشعور بالعجز!!\r\nوإذا كان ما أشرت إليه من احتمال الضعف الجنسي لدى زوجك فربما أمكن تفسير ما ذكرت من أنك حين تناقشينه: (يصرخ ويروح ينام بغرفه ثانيه)، أو انه ربما تعمد دفعك في البيت أو حتى أمام الناس!.. إذ إن الشعور بالضعف الجنسي ربما ولّد لدى الرجل لوناً من العصبية وسرعة الانفعال وكثرة (الزعل)!!\r\nوإذا كان للمرض الجلدي أو الضعف دورٌ في شعوره بعدم الثقة بالنفس فربما فسّر الكثير من سلوكك تجاهه، أو حديثك معه على أنه نوع من السخرية به، والتنقص له.\r\nبنتي الكريمة: تقولين في رسالتك: (والله أنا ما أقول إن اهو كله سلبيات بالعكس اهو مو مقصر من ناحية أغراض البيت بس الحياة الزوجية مو كلها مشتريات وبس وين الألفة وين الحب وين الاحترام اهو من الحين يخوني لو طاف على زواجنا سنه شنو بيسوي ربي العالم أنا ما عدت أثق فيه الثقة انعدمت تعبت من تصرفاته)\r\nوهو كلام جدّ صحيح، لكن ما الذي يتوجب عليك فعله ؟!\r\nأنت تقولين: (ولا تقولون اهلك اهلي كلمتهم وقلت لهم أوصلت للضرب ليش اني غلطت على البنات اللي يكلمهم دايما اسمع منهم تحملي ولا تفكرين بالطلاق).. والحياة حياتك، وليست حياة أهلك، والمعاناة أنت وقودها، خاصة إذا كان كلامك (صحيحاً دقيقاً).. لذا اقترح عليك (مقاطعة) زوجك مقاطعة (كلامية).. التزمي الصمت لمدة عشرين يوماً.. إذا مضى منها (نصفها) ولم يلتفت إليك فلتشمل (مقاطعتك) العمل في المنزل، واطلبي منه أن يرجعك إلى أهلك، وحين ترين عدم (التفاته) إليك - مع ذلك كله - فاعلمي ألا مكان لك في قلبه، وأن حياتك معه لا تعدو أن تكون مجرد (تكميل) للوحة المنزل، وبالتالي فهي لا تعدو أن تكون (تضييع) وقت!!\r\nولو قدّر أنه – حين رأى صمتك المطبق، وإصرارك الجاد – بدأ في مراضاتك، وقدم اعتذاراً عن سوء تعامله معك، وممارساته عير المشروعة، فيمكنك إشعاره بأنك تحبينه، وله مكانة في قلبك، لكن سلوكياته تلك عملت على (ذبول) زهور الحب، بل أوجدت عدم الارتياح، وأنه متى ما أصبح تعامله معك راقياً، وراعى مشاعرك، وتعامل معك كزوج محترم، فإنك ستكونين له أحسن من السابق، وسيجد منك كل حفاوة.. وأكدي له أنك امرأة لها احترامها، لا يمكن أن تقبل لزوجها أي سلوك غير نظيف!\r\nواعلمي – بنتي الكريمة – أن الطلاق رغم سوئه أرحم – بكثير – من البقاء مع زوج تموتين لديه بالتقسيط، ثم إن طلاقك منه لو تمّ ليس معناه نهاية حياتك، فقد يكون بداية لحياة جديدة جميلة.\r\nلعل الأمر الذي ينبغي التأكيد عليه هو أن تكوني (جادة) في الحرص عدم الحمل ما دامت سفينة حياتك لم تستقر بعد على شاطئ آمن.\r\nوفقك الله إلى كل خير، وكشف كربتك.



زيارات الإستشارة:8913 | استشارات المستشار: 316



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 66]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088