الإستشارات التربوية


03 - ربيع الآخر - 1432 هـ:: 09 - مارس - 2011

أنا أم لتوأم أتعبوني جداً !


السائلة:فاطمه أ

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا أم لطفلين توأم أعاني جدا من تعبي معهم الآن يبلغان من العمر ثلاث سنوات وعشرة أشهر 
يجتمعان دائما على الخير والشر بالرغم أني لا أرى منهما خيرا ولو قليل
أحمد ومحمد
إذا افترقا محمد هادئ ومريح ومتعلق بي جدا  وينفذ أوامري وأرتاح بالخروج معه ومؤدب ويحترم الآخرين وخجول بعض الشيء
أحمد
متعب جدا  سواء في البيت أو خارج البيت أعاني منه كثيرا لا يحترم أحدا ولا حتى أنا دائما يضربني ويضرب والده على أقل شيء
نحيل جدا يرفض الأكل بجميع أنواعه لا يعجبه شيء سوى الزبادي والحليب حركي ودائم الحركة يضرب الأطفال بسبب أو بدون سبب يمشي ويضرب الصغير والكبير وإذا أراد شيئا ولم أنفذ له يقلب البيت رأسا على عقب يخرب الفرش وينزل كل ملابسه من الدولاب  يكسر ألعابه  غير ذلك كثير أنا متعبة معه يحرجني كثيرا مع الآخرين الكل لا يرضى على أبنائه بالضرب الكل يرفع صوته عليه ويجبروني على أن أوبخه أمامهم إذا تجاهلته لا يعجبهم تصرفي ويقولون لي أنت تشجعيه ولا تكلميه وهو يستمر على فعلته
من التعب أصبحت أهذي بكلام خطأ ويؤثر على نفسيته أخوفه بأن أحدا قادم من النافذة كي يهدأ وينام ثم يجلس يبكي يخاف من النافذة هذا نتيجة فعلي.......
وشيء مهم جدا.........طفلي دائما يمثل أنه (بيبي) صغير ويمثل البراءة ويغير نبرة صوته ويقول أنا (دادة ماما دادا)  ويجعلني أحمله وألاعبه مثل الصغير وأنا وأخيه نضحك عليه  وهو يضحك  هذا التصرف يقلقني كثيرا أن يؤثر عليه  سألت عن ذلك وقيل لي إنه يحس بالنقص في الحنان أنا لا أعرف كيف أتصرف
غير ذلك كثير لكن إذا اجتمعا يصبحا نفس الحركات لا أستطيع أن أسيطر عليهما الخراب في البيت وتكسير الألعاب اقترحوا علي بعض الأعمال مثلا لأحمد يقول لمحمد ما رأيك نلعب في الماء؟ أو نلعب في الثلاجة ونكسر البيض؟
ومثلا محمد يقول لأحمد ما رأيك نشيل الفرش من الأرض ونرمي خداديات الكنب؟ أسمعهم وأنادي عليهم وأغير وجهه عملهم لكن لا فائدة تظل أفكارهم إلى أن يطبقوها  لا ينسوا أبدا
وإذا افترقا محمد يصبح هادئ ومسالم ؟
أريد المشورة كيف أسيطر على أحمد الأهم قضية الضرب
وشكرا
 


الإجابة

وعليكم السلام  ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة فاطمة       وفقها الله
نرحب بك وبجميع الأخوات زائرات الموقع في هذا الموقع، ونسأل الله تعالى أن تجدن فيه النفع والفائدة.
لابد في البداية أن تدركي أن الحركة الزائدة والنشاط غير الطبيعي من وجهة نظر الكبار قد يكونان أمرا طبيعيا بالنسبة لبعض الأطفال. وقد لا يدل ذلك على وجود أي اضطراب سلوكي. وإن كان من المبكر الجزم بوجود أي اضطراب سلوكي لدى ابنك أحمد، إلا أنه يمكن القول بأن لديه بعض أعراض فرط الحركة. وإن كان الغالب أن فرط الحركة يتزامن معه تشتت الانتباه، ولكن من الأعراض التي ذكرت لا يبدو أن هناك ما يؤيد الجمع بينهما في حالة ابنك، مما يجعل الأمر بإذن الله أسهل في التعامل والعلاج.
لا أحبذ في البداية أن تتعاملي مع ابنك على أنه مصاب بهذا الاضطراب. بل لابد من تجربة الوسائل السلوكية لتقليل حركته وضبطها وجعلها أقل إزعاجا لك، فإن تم هذا الأمر فإن ذلك يعني أنه فقط طفل حركته ونشاطه أكثر من المستوى الطبيعي لدى بقية الأطفال. ولعل في الأساليب التي سوف أستعرضها معك ما يعين على ذلك. لكني أردت بذكر احتمالية أن يكون مصابا باضطراب فرط الحركة أن تكوني متنبهة للأعراض وأن تدونيها بشكل دوري حتى يفيد ذلك في حكم المتخصص على حالة ابنك بأنه مصاب أم لا، فيما لو احتجت إلى ذلك مستقبلا لا قدر الله.
تقليد ابنك لحركات الأطفال الصغار تحتمل بالفعل أن يكون بحاجة إلى مزيد من التعبير عن الحب والحنان من قبلك. ويفضل أن يكون التعويض نابعا منك لا أنه يطلبه هو بشكل مباشر أو غير مباشر. من المحتمل أن تكون الفوضى التي يسببها طفلاك مما يمنعك من توفير وقت مناسب وكاف لتمنحيهما حبك وحنانك بقدر كاف لهما. ولذلك يجب أن يكون التعبير عن الحب والحنان جزءا مستمرا من طريقتك في التعامل معهما. ومن ذلك أن تلقبي كلا منهما لقبا محببا إلى نفسه تنادينه به من وقت لآخر، حتى يشعر بقيمته بدلا من استخدامه بشكل مستمر يفقد قيمته.
احتضنيهما قبل النوم وبعد الاستيقاظ، وإذا خرجا مع والدهما ودعيهما بقبلة واحتضان عميق. استقبليهما أيضا بالأحضان عندما يعودا، وقولي لهما إنك اشتقت إليهما، واجعلي هذه الكلمة تصدر من أعماق قلبك لا من لسانك، فالطفل يستطيع التمييز بين المشاعر الصادقة وغيرها. وفي المقابل أيضا، لا تبالغي في التعبير عن مشاعرك بشكل يجعلهما يشكان في مدى صدق تلك المشاعر نحوهما.
احرصي على تعليمه الطريقة الصحيحة للتعامل مع الآخرين. بعض الأطفال ربما يعاني من صعوبة في فهم المقصود من بعض التعليمات. لذلك اشرحي له بوضوح ماذا تريدين منه أن يعمل ومالا يعمل. اطلبي منه أن يتعامل مع الجميع باحترام وأدب. إذا أخطأ فاجعلي للخطأ درجات في العقاب. أولها إصلاح الخطأ، وذلك بأن يعتذر ممن أخطأ بحقه، أو أن يعيد الأشياء التي أفسدها إلى مكانها. إذا رأيت أنه لا يتوقف عن الإفساد أو ضربك بمجرد توجيه الأمر له، فأمسكي بيده بقوة، واطلبي منه أن يتوقف، وكوني مستعدة لمقاومته التي ربما كانت شرسة في البداية. واتفقي مع أبيه على فعل الشيء نفسه عندما يرتكب الأخطاء التي تأكدتما أنه فهمها ومنح فرصة كافية ليتوقف عن ممارستها.
منعه بالقوة- ولكن دون عنف- من ممارسة الأخطاء العنيفة -كالضرب والإفساد- تفيد في جعله يستسلم لرغبتكما، بدلا من استمراره في فرض إرادته عليكما. ستكون المرات الأولى صعبة في البداية، ولكن مع الاستمرار في ذلك ستجدان أنه بعون الله قد أصبح أقل مقاومة، وبالتالي أكثر تقبلا لأوامركما.
الجئي إلى حرمانه من بعض الأشياء التي يحب عندما يخطئ بشكل متعمد، مثل أن يمنع من تناول الحلوى أو (الآيس كريم). ويمكنك أيضا اللجوء لهذا الأسلوب لجعله أكثر تقبلا للطعام. ومن ذلك أن تعطيه خيارات من الأطعمة كالخضروات، مثلا صينية بطاطس مع الكوسة أو مع الجزر، أو (ساندوتش) لحم أو دجاج، وهكذا. اجعلي المزايا التي يحصل عليها مرتبطة بطاعته لك، بحدود قليلة في البداية ثم اطلبي منه المزيد بالتدريج.
عندما يرتكب خطأ أمام الآخرين لا توبخيه أمامهم، ولكن خذيه إلى غرفة أخرى، ووجهي له التوبيخ المناسب. واطلبي منه أن يعتذر ممن أخطأ بحقه. فإن استجاب فكافئيه على ذلك لتشجيعه على الاعتذار مستقبلا. وإن لم يعتذر فأجلي الموضوع حتى تعودي للبيت لفرض عقوبة الحرمان المناسبة بحقه. وهذا سيشعر الآخرين بأنك لم تسكتي على خطئه، وإن كنت ترين أن الخطأ لا يستحق أن يعاقب فوجهي له بعض الأسئلة عن أي موضوع آخر ثم عودي إليهم وكأنك قد قمت بتوبيخه.
إن رأيت أن الأساليب السابقة لم تغير فيه شيئا بعد منحها وقتا كافيا، شهرين مثلا، فحينها قد يكون من المناسب عرض حالته على أخصائي في الاضطرابات السلوكية عند الأطفال لتقييم حالته بشكل دقيق واقتراح برنامج سلوك دقيق لتلتزموا به لعلاج حالته. لاسيما وأن علاج مثل هذه الحالة يعتمد كثيرا على تعاون الوالدين والتزامهما بالتعليمات التي يرشدهما إليها الأخصائي.
لا تنسوا فائدة الدعاء والتوجه إلى الله تعالى بصدق وتضرع بأن يصلح حال ابنك، وأن يعينكم على تربيته وأخيه. أسأل الله تعالى لك العون والتوفيق، وأن يصلح لك ذريتك، وأن يعينك على ذلك، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 



زيارات الإستشارة:3413 | استشارات المستشار: 340


الإستشارات الدعوية

في صغري كنت أؤذي جدتي والآن أنا نادمة!
الدعوة والتجديد

في صغري كنت أؤذي جدتي والآن أنا نادمة!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي 22 - جمادى الآخرة - 1432 هـ| 26 - مايو - 2011


الدعوة والتجديد

هل أتحلل من ظلم زملائي؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4516

أولويات الدعوة

بادري إلى التوبة النصوح

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6286


استشارات محببة

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1638
المزيد

تصرّفاته وقت الغضب جدّا عدوانيّة !
الاستشارات الاجتماعية

تصرّفاته وقت الغضب جدّا عدوانيّة !

السلام عليكم ورحمة الله أنا حاليّا رفعت دعوى خلع ضدّ زوجي ،...

مالك فيصل الدندشي1638
المزيد

أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!
الاستشارات الاجتماعية

أمي قويّة ومفترية إلاّ أنّها انهدّت لمّا مات أبي!

السلام عليكم ورحمة الله
أمّي استلفت منّي سنة 2005 ألفي جنيه...

مها زكريا الأنصاري1638
المزيد

أخاف أن  يتقدّم لي و يتزوّجني لأنّ أهلي لن يوافقون !
الاستشارات الاجتماعية

أخاف أن يتقدّم لي و يتزوّجني لأنّ أهلي لن يوافقون !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أنا فتاة شاطرة سألتحق بجامعة...

رانية طه الودية1638
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

انا تقريبا من 9 شهور عند اهلي صارت مشاكل مع زوجي انه يشرب الحشيش...

قسم.مركز الاستشارات1638
المزيد

أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!
الاستشارات الاجتماعية

أحاول أن أبني حياتنا هنا لكنّه رافض القدوم!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته معكم دكتوره منى أنا طبيبة "طبّ...

نوره إبراهيم الداود1639
المزيد

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تعتبر فتاة مغرورة نوعا ما!

السلام عليكم ..
أنا الأخت الكبرى لعائلة متعلّمة متركّبة من...

أماني محمد أحمد داود1639
المزيد

افترقنا  أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!
الاستشارات الاجتماعية

افترقنا أنا وخطيبي لسبب أظنّه تافها جدّا!

السلام عليكم و رحمة الله في البداية أودّ أن أشكركم على هذا الموقع...

هدى محمد نبيه1639
المزيد

عصبيّتي
الإستشارات التربوية

عصبيّتي" في الآونة الأخيرة ضيّعت تعبي في تربية طفلتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته و كلّ عام وأنتم بخير .
أنا...

فاطمة بنت موسى العبدالله1639
المزيد

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟
الإستشارات التربوية

كيف أوجّه غضب الطفل وأستغله لصالحي؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته كيف يوازن المربّي بين حبّه لأولاده...

د.سعد بن محمد الفياض1639
المزيد