فيروس زيكا يطارد الحوامل. أعراض مرض زيكا وعلاجه

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الحامل والمرضع
18 - شوال - 1437 هـ| 24 - يوليو - 2016


1

عادت أخبار فيروس مرض زيكا تنتشر في وسائل الإعلام الغربية مجدداً، خاصة بعد حدوث أول إصابة في نيويورك، وانتقال العدوى لعدة دول أخرى، فضلاً عن ثبوت بقاء الفيروس لفترة طويلة في السائل المنوي للرجل.

فما هو فيروس زيكا؟ وكيف يصيب هذا المرض النساء الحوامل؟ وكيف يتم تشخيصه؟ وهل من علاج له؟

 

أسباب مرض زيكا:

ينتج مرض فيروس زيكا عن فيروس ينقله البعوض، حيث ينتقل من الشخص المصاب، إلى الشخص غير المصاب عن طريق البعوض.

 

أعراض مرض زيكا:

يشكو الأشخاص المصابون بفيروس زيكا من الحمى الخفيفة والطفح الجلدي (الطفحية) والتهاب الملتحمة. وعادة ما تستمر هذه الأعراض لمدة تتراوح بين يومين و7 أيام.

ولا يزال العلماء غير متأكدين من فترة الحضانة لهذا الفيروس (المدة منذ التعرض وحتى ظهور الأعراض)، ولكنها تمتد على الأرجح لعدة أيام. وتشبه أعراضه أعراض العدوى بالفيروسات الأخرى المنقولة بالمفصليات، وتشمل الحمى والطفح الجلدي والتهاب الملتحمة والألم العضلي وآلام المفاصل والتوعك والصداع. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة، وتستمر لمدة تتراوح ما بين يومين و7 أيام.

 

المضاعفات المحتملة لمرض فيروس زيكا

تسبب الإصابة بفيروس زيكا، بولادة أطفال برأس صغير، وأشكال متشابهة تقريباً، تدل على إصابة الأم الحامل وجنينها بالفيروس. وهو خلل في النظام العصبي، يؤدي إلى مواليد ذوي رؤوس وأدمغة أصغر من المعتاد.

وأكد علماء في البرازيل أن فيروس زيكا قادر على نقل العدوى إلى الأجنة عن طريق المشيمة، مما يعرض حياة الأطفال إلى الخطر، ويؤدى إلى إصابتهم بإعاقات مثل التخلف العقلي والشلل الدماغي والعمى وفقدان السمع. كما يتسبب فيروس زيكا بحدوث وفيات عديدة للأطفال المواليد المصابين بهذا المرض.

 

الوقاية من فيروس زيكا:

يمثل البعوض وأماكن تكاثره عاملاً مهماً من عوامل خطر العدوى بفيروس زيكا. وتعتمد الوقاية من المرض ومكافحته على تقليص أعداد البعوض ،عن طريق الحد من مصادره (إزالة أماكن تكاثره وتعديلها) والحد من تعرض الناس للبعوض.

 

ويمكن تحقيق ذلك باستخدام طاردات الحشرات؛ واستخدام الملابس (تحبذ الألوان الفاتحة) التي تغطي أكبر قدر ممكن من الجسم؛ واستخدام الحواجز المادية مثل الحواجز السلكية، وإغلاق الأبواب والشبابيك؛ واستخدام الناموسيات عند النوم. ومن الأهمية بمكان أن تفرغ الأوعية التي قد تحتوي على الماء مثل الدلاء وأواني الزهور وأطر السيارات، أو تنظف أو تغطى، من أجل إزالة الأماكن التي يمكن للبعوض أن يتكاثر فيها.

كما ينبغي إيلاء عناية خاصة للأشخاص الذين قد يكونون غير قادرين على حماية أنفسهم بالقدر الكافي، ومساعدتهم، مثل صغار الأطفال والمرضى وكبار السن.

يمكن للسلطات الصحية أن تنصح برش المبيدات الحشرية. ويمكن أن تُستخدم المبيدات الحشرية التي يوصي بها مخطط تقييم مبيدات الهوام كمبيد لليرقات أيضاً، من أجل معالجة حاويات المياه الكبيرة نسبياً.

كما ينبغي على المسافرين اتخاذ التدابير الوقائية الأساسية الموضحة أعلاه من أجل حماية أنفسهم من لسع البعوض.

 

العلاج

عادة ما يكون مرض فيروس زيكا خفيفاً نسبياً ولا يتطلب علاجاً محدداً. وينبغي للأشخاص المصابين بفيروس زيكا أن يحصلوا على قسط كبير من الراحة، وأن يشربوا كميات كافية من السوائل، وأن يعالجوا الألم والحمى باستخدام الأدوية الشائعة. وفي حال تفاقم الأعراض يتعين عليهم التماس الرعاية والمشورة الطبيتين. ولا يوجد حالياً لقاح رسمي مضاد لهذا المرض، ولكن تمكنت مراكز بحثية من استحصال لقاح قيد التجربة، يمكن أن يحد من انتشار الفيروس.

 

أين يوجد الفيروس

رصدت السلطات الطبية في شمال شرق البرازيل زيادة كبيرة في حالات المواليد المصابين بصغر الرؤوس والأدمغة. وقالت وزارة الصحة البرازيلية: إن حالات الإصابة المشتبه بها بين المواليد بالمايكروسيفالي ارتفعت إلى 3893 حالة حتى 16 يناير/كانون الثاني الجاري.

كما يوجد في البرازيل أعلى معدل للعدوى بفيروس زيكا، يعقبها كولومبيا. كما وردت تقارير عن تفشي الفيروس في الإكوادور والسلفادور وغواتيمالا وهايتي وهندوراس والمكسيك وبنما وبراغواي وبويرتوريكو وسورينام وفنزويلا ودول أخرى.

ونصحت وزارة الصحة في كولومبيا النساء بتأخير الحمل ما بين ستة وثمانية أشهر لتفادي مخاطر محتملة ذات صلة بزيكا.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...