كيف تملكين قلب زوجك؟

عالم الأسرة » هي وهو
19 - ربيع أول - 1425 هـ| 09 - مايو - 2004


1

كيف تملكين قلب زوجك؟

جمعتني الصدفة بسيدة كانت قد اشتهر عنها المثالية والكياسة، بالإضافة إلى العقلانية والمظهر الجذَّاب، فسألتها عن سرِّ سعادتها الزوجية الهانئة، تلك السعادة التي كادت تصبح من المظاهر النادرة في هذا الزمان، فقالت:

لم أتبع أسلوباً معيناً في حياتي، اللّهُمَّ سوى تطبيق نصيحة أمّي التي أسدتها إلي قبل زفافي بأيام حيث تجسَّدت في الآتي: إذا أراد زوجك أن يصبح لك طفلاً يوماً، فكوني له كما يشتهي من المرح، والحبّ، والحنان، وأغدقي عليه بكل مهاراتك كأنثى حتى يكون لك للأبد.. أمَّا إذا ما تحوَّل فجأة إلى رجل عنيد أو حزين، فحاولي أن تتجنبي إثارته أو مضايقته؛ وذلك حتى لا يلمس منك العناد أو المشاكسة.. وإيَّاك ونصائح الساذجات من النساء، فإنَّها قد تؤدِّي بك إلى عواقب وخيمة، أو تخلق منك امرأة متناقضة.

وأردفت السيدة بسعادة: فكنت بناءً على ذلك أدلِّل زوجي الطفل الوحيد عندي في هذا العالم، حيث أستقبله وأودعه دائماً بابتسامة رقيقة، وأطهو له ما يحبّ من الطعام، وأرتدي ما يروقه أو يختاره من الثياب، وكنت لا أخرج إلاَّ بإذنه، ولا أستقبل أحداً في منزلي إلاَّ بموافقته، هذا بالإضافة إلى أنني كنت بين الحين والآخر أقيم له احتفالاً صغيراً  محصوراً بيني وبينه، أقدِّم له فيه هدية رائعة أدخل ـ من خلالها ـ الفرح والسعادة إلى قلبه..

وأنهت حديثها قائلة: باختصار شديد.. لقد طبَّقت نصيحة أمّي القيمة بحذافيرها؛ حتى أصبحت أسعد زوجة على الإطلاق.

بالطبع لن أسترسل حول إمكانات هذه المرأة المذهلة في طريقة تعاملها مع زوجها، وإن كان الآن منا ـ نحن معشر النساء - قد تظن بهذه المرأة الضعف والسلبية بناءً على دبلوماسيتها المدروسة في الحياة، ولكنَّّها ـ والحق يقال ـ استطاعت بذكاء نادر أن تمتلك زمام حياتها وتشغلها على هواها، كما أنَّها استطاعت وبحكمة نادرة امتلاك قلب زوجها.. وربَّما لأزمان طويلة..!

ولعل السؤال الذي ينبغي طرحه هنا:

ما رأي الأزواج، أو ما هي وجهات نظرهم في المرأة والزوجة الناجحة؟

في لقاء ضم العديد من الرجال، قيل أن معظم الحاضرين أجمعوا على أنَّ المرأة التي تَقدِر على امتلاك زوجها يجب أن تتحلى بالخصال التالية:

·    الاستقامة والصلاح من مميزات الزوجة الناجحة؛ لأنَّ الرجل غالباً ما يشعر بالطمأنينة البالغة على أبنائه مع امرأة صالحة تعلِّمهم الأخلاق الفاضلة، وتعاليم الدين السامية!

·    الأناقة والجاذبية، حيث لوحظ أنَّ أكثر ما يؤلم رجل العصر هو رؤيته لزوجته وهي تغدق على نفسها بأناقة باذخة في زياراتها الخارجية، في حين تقبع في المنزل مهملة نفسها وزينتها، وخصوصاً في حضور الزوج..!

·    المعاملة الطيبة الدقيقة تُعدُّ من طباع المرأة المتغيِّرة؛ وذلك لأنَّ الخلق الفظ الغليظ، وبالتالي اللسان الفاحش، قد يدفعان بالزوج لأن يبحث له عن زوجة أخرى تمنحه الكلمة الدافئة والمعاملة الحسنة!

·    اللباقة والحوار السلس الذكي، من خلاله تتمكَّن الزوجة أن تمتص مخزون زوجها المكبوت من العذابات اليومية المختلفة، التي يمرُّ بها الزوج، إلى مشكلات صغيرة تستطيع معه أن تجد لها الحلول المناسبة ـ وهي أيضاً من الصفات المهمة!

·    القناعة وعدم تقليد الأخريات، صفة رائعة للزوجة الناجحة؛ وذلك لأنَّ إمكانات الرجل المادية تتفاوت من زوج لآخر، فلا يمكن لموظف بسيط ـ مثلاً ـ أن يهيأ المستوى المعيشي والممتاز الذي يوفِّره أو يستطيعه المدير مثلاً!

·    الصبر والكياسة أيضاً من مزايا المرأة الخاصة، حيث ينبغي للمرأة في مواقف عديدة أن تكنّ لذوي زوجها وأقاربه بالمودَّة والاحترام، حتى وإن أساؤوا إليها؛ لأنَّه من أصعب المواقف على الزوج أن يجد نفسه ـ وبدون سابق إنذار ـ حكماً عادلاً بين زوجته وأمه، أو أحد أقاربه مثلاً..!

·    العقلانية والصمت في الأوقات المناسبة؛ وذلك لما للثرثرة الفارغة من قبل المرأة  ـ حول مشاكل الأولاد والجيران ـ من دافع قوي للرجل لأن يفرَّ من منزله باحثاً عن الهدوء في مكان آخر..

والآن سيدتي..

في رأيك.. مَنْ مِنْ النساء اليوم تستطيع أن تكون هذه المرأة؟!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
-- شوشو - السعودية

07 - شعبان - 1429 هـ| 10 - أغسطس - 2008




موضووووع راائع وهنيئا لهذي الزوجه وامثاالهاا

يسلمووو

-- لبنى - مصر

29 - رمضان - 1429 هـ| 30 - سبتمبر - 2008




الموضوع اكثر من رائع ولكن اتمنى نصائح اكثر وواضحة لانى مقبلة على الزواج

-- ريمة -

08 - صفر - 1430 هـ| 04 - فبراير - 2009




هو يجي بس

-- منال - إيطاليا

19 - صفر - 1430 هـ| 15 - فبراير - 2009




أحب اضيف بعض الامورالمهمه في الحياه الزوجه اناولله الحمد تعتبرحياتي الزوجه مثاليه لاني احترم اهل زوجي وبالاخص عمتي ام زوجي واخواته واهتم بزوجي والبس له واتفنن له بالطبخ وبديكورات المنزل ولازم اسوي له ليله رومنسيه بالشهر3مراتبس لازم الزوجه تفتش في جوال زوجهابدون علمه عشان ماتحزب خاطره يعني للاطمئنان على انه قلب زوجهالها

-- احمد عبد العال - مصر

19 - شعبان - 1430 هـ| 11 - أغسطس - 2009




لو الست دي أمها لسه عايشه انا مستعد أتزوجها (عمري 34 ) لأني متزوج ست أمها قالتلها نفس الكلام ده بس بالعكس

-- nora - روسيا

10 - ذو القعدة - 1430 هـ| 29 - اكتوبر - 2009




والله الموضوع جدا رائع وهذه نعم الزوجة الصالحة’ ولكن عندي سؤال’

متى يمتلك الزوج قلب زوجته ومتى يعاملها مثلما يجب ان يعامل

-- روان -

27 - جماد أول - 1431 هـ| 11 - مايو - 2010




الحياة صعبة من دون اولاد وانا وزجي بنعاني شو الحل بليز ردو علي

-- ولاء - مصر

06 - جمادى الآخرة - 1431 هـ| 20 - مايو - 2010




هى بجد ست محظوظه لانها لقت راجل عنده استعداد انه يتفاهم معها لان راجل الجيل ده معندهوش استعداد انه يحس بالذوجه ولايعطيها فرصه تحس بيه

-- منال المعذبة - سوريا

21 - رجب - 1431 هـ| 03 - يوليو - 2010




أنا أفعل كل شيء لزوجي لكن الله رزقني زوج من المستحيل التفاهم معه فأنا مرحة وهو يحب النكد والمتاعب ويبحث دائما عن أصعب الحلول ويجعل من أتفه الأمور مصيبه ولايحترم أهلي مع أن علاقتي مع أهله ممتازة يقول أنه يحبني ولكن لا يحب طريقتي بالكلام وهو بخيل يفكر ألف مرة قبل شراء أي شيء بسيط متزوجة من ثلاث سنوات وعندي طفل لاأدري ماالحل حياتي تعيسة المشاكل هي صديقي الوحيد فزوجي ينفجر حتى إن كان السبب بسيطا ويقول أن لا شي ء يمر هكذا دون تنبيه والتنبيه عنده يعني توبيخ لمدة لاتقل عن ساعة وممكن أن تمتد لأيام ولايمكن أن تنتهي دون اعترافات مني واعتذارات كأني في المحكمة اشتقت للضحك حتى مزاحه سيء فيجب أن أقوم بنفس حركاته وكلماته وأنا أعتبر هذه سخافة وطبعا لا أقول له هل يوجد من يساعدني والله يعطيه الأجر والثواب ملاحظه جربت كل الطرق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

-- شمس المودة - السعودية

11 - شعبان - 1431 هـ| 23 - يوليو - 2010




والله غير ارضيه واعامله زين واخدمه واخدم امه واكسب ودهم ورضاءهم بس خلووووووه يجي العريس حيل الله اقوى الله ييسرها ان شاء الله

-- أم شهد - السعودية

11 - ربيع أول - 1432 هـ| 15 - فبراير - 2011




شكرا اختي على النصائح الجميلة

-- حياة الروح - إندونيسيا

22 - ربيع أول - 1432 هـ| 26 - فبراير - 2011




انا امراءة متزوجه لي ثمانيه شهور بيني وبين زوجي مشاكل علشان البيت ترتيب وتنظيف ماني متعوده على المساوليه

-- جنى -

01 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 07 - مارس - 2011




ادعولى اكون مثلها

-- مزين - قطر

14 - ربيع الآخر - 1432 هـ| 20 - مارس - 2011




انا بأذن الله

-- همس - مصر

04 - رجب - 1432 هـ| 06 - يونيو - 2011




نادرا ماتصل زوجة الى هذة الدرجة .......صعب

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...