طفلك يرفض الطعام ؟؟.. كل أطفالنا كذلك !!

عالم الأسرة » أمومة وطفولة
29 - ربيع أول - 1424 هـ| 31 - مايو - 2003


كثيراً ما تكون السنوات الأولى من العمر مرحلة صراع بين الطفل والأبوين حول الطعام، فرفض الطعام من أكثر المشكلات السلوكية انتشاراً عند الأطفال.

في البداية ينبغي التأكد طبياً من عدم وجود مرض يؤدِّي إلى قلَّة الشهية عند الطفل. فقد يكون سبب ذلك محاولة جلب انتباه الآخرين، من خلال المماطلة والتباطؤ في تناول الطعام. أو قد يكون ناجماً عن فقدان السعادة عند الطفل نتيجة ولادة أخ جديد، أو تدليل إخوته أكثر منه!! وربما كان بسبب استعمال العنف عند رفض الطفل للطعام، فيصبح موعد تناول الوجبة وقتاً مقيتاً له، كما أنّ الأم قد تمتنع عن الطعام بسبب الريجيم في الوقت الذي تضغط عليه بضرورة تناول طعامه، الأمر الذي يؤدِّي إلى شيء من الإرباك والتناقض عند الطفل.

ويمكن إجمال النصائح التي توجَّه للأمهات حول موضوع طعام الأطفال فيما يلــي:

* لا تتحدَّثي مع الآخرين عن مشكلة رفض طفلك للطعام في حضور الطفل.

* تذكَّري أولاً أنَّ الصراخ ومطالبة الولد بالطاعة والانصياع لا تجدي شيئاً في أغلب الأحوال.

* لا تطلبي من طفلك فجأة الحضور لتناول الطعام في الوقت الذي يكون فيه منهمكاً بلعبة شديدة التسلية، بل أعطيه إشعاراً أنَّه بعد حين سيكون الطعام جاهزاً.  وإذا رفض الولد طعامه، فعلى الأم أن تذكِّره أنَّ طعامه سوف يبرد، وأنَّه لن يصبح لذيذاً.

* لا ترغمي طفلك على تناول الطعام وهو في حالة غضب.

* اجعلي وجبة الطعام فرصة للقاء الأسرة والحديث المشترك وتجنبي إثارة الموضوعات المزعجة.

* لا تلومي طفلك أثناء الطعام على أخطاء ارتكبها، فيذكِّره ذلك بما يحزنه ويغضبه.

* قدِّمي الطعام لطفلك بطريقة شهيَّة وجذَّابة، وحاولي تقديمه في أوانٍ خاصة بالطفل.

* أظهري التلذُّذ بالطعام أمام طفلك حتى تثيري فيه مشاعر حبِّ الطعام الصحي.

* لا ترغمي طفلك على تناول كلّ ما أمامه من طعام، ولا تجبريه على تناول ما لا يريد.

* لا تستعجلي طفلك أثناء الطعام، وبالمقابل لا تتركي له من الوقت ما يشجِّعه على العبث به.

* لا تستعملي أسلوب الرشوة من أجل أن ينهي الولد طعامه.

* إذا لم يرغب الطفل في نوع معيَّن من الطعام، فلا فائدة من تكرار عرض نفس الطعام عليه.

* إفسحي المجال لطفلك باللعب والتنزُّه خارج البيت فيعود بشهيَّة جيدة.

·        لا تنسي آداب الطعام من هدي المصطفى – صلى الله عليه وسلم – ومنها :

* غسل اليدين قبل الأكل وبعده، ويجنب الطفل أن يمسك الأشياء بعد استيقاظه من النوم قبل غسل اليدين حتى يعتاد ذلك.

* الجلوس أثناء الأكل والشرب.

* التسمية قبل الأكل والشرب.

* الأكل باليد اليمنى.

* الأكل مما يليه (من أمامه في الصحن).

* أن يأكل قدر حاجته بلا نهم، لأنَّه ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بطنه.

* ألاَّ يعيب الطعام، ولا ينفخ في الطعام الساخن أو الشراب.

* حمد الله بعد الطعام.

وأخيرا لا تنسي أنَّه لا بدّ من التكرار لتكوين العادة، فلا يكفي التوجيه مرّة أو مرتين ، هذا مع القدوة الأسرية الطيبة، ومراعاة الرفق والحزم خلال التوجيه.



روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...